أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. طفل ذو سنة و4 أشهر جديد ضحايا التدفئة البدائية وجثة في مجرى الصرف الصحي

عبدالله - زمان الوصل

أفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب بوفاة الطفل "عبدالله مصطفى خالد عثمان النجار" البالغ من العمر سنة وأربعة أشهر النازح من بلدة "حاس" جنوب إدلب، داخل المشافي التركية ظهر اليوم الإثنين متأثراً بإصابته نتيجة حريق شب في خيمتهم قبل أيام ضمن تجمع مخيمات "دير حسان" شمال إدلب على الحدود السورية التركية، وذلك نتيجة استخدام وسائل التدفئة البدائية الخطرة وغير الصحية، بالإضافة لإصابة والدته بحروق من الدرجة الوسطى ووضعها مستقر داخل المشافي التركية.

في سياق آخر، عثر الأهالي على جثة  الشاب "أحمد محمد الحسين" داخل مجرى الصرف الصحي بالقرب مدينة "سرمدا" شمال إدلب، وهو نازح من قرية "الهيمانة" بريف حماة الشرقي إلى أحد المخيمات القريبة من المدينة، ومريض يعاني من اضطرابات عقلية.

وقالت مديرية صحة إدلب الحرة في بيانٍ إن جثة مجهولة الهوية لرجل في العقد الثالث من العمر، وصلت إلى الطب الشرعي بعد أن وجدت في مجرى الصرف الصحي بالقرب من محطة "برج النمرة" على أوتوستراد "سرمدا" شمال إدلب على الحدود السورية التركية.

وأردفت الوزارة "وبعد الكشف على الجثة تبين أن سبب الوفاة هو نقص الأكسجة الناجم عن الغرق، وتراوح زمن الوفاة  بحوالي 6 ساعات من وقت الكشف الذي تم عليها اليوم الإثنين في الساعة 12 ظهراً.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي