أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد طرح الـ (5000).. اقتصاديون موالون للنظام: الوضع سيكون أسوأ


أكد الأستاذ الجامعي في كلية الاقتصاد شفيق عربش أنه مع طرح ورقة العملة النقدية الجديدة من فئة الـ 5 آلاف سيكون الوضع أسوأ مما هو عليه الآن وسنشهد موجة كبيرة في ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة وارتفاع نسبة الفقراء ونسبة فاقدي الأمن الغذائي ومن يعانون من الفقر المدقع.

 كما أكد في تصريحات لموقع "المشهد أون لاين" الموالي للنظام، أنه لا يرى أبداً أي بوادر أمل في انطلاق العملية الإنتاجية التي من المفترض أن تنطلق لتحمي اقتصاد البلد وتساهم في صموده وحماية العملة المحلية من التراجع في ظل الوضع الحالي.

بدوره رأى الخبير الاقتصادي الدكتور عمار يوسف، في تصريحات لذات الموقع، أن طرح العملة النقدية الجديدة من فئة الـ 5 آلاف جاء في هذا التوقيت نتيجة ارتفاع معدل التضخم وكنوع من طرح السيولة والادخار نتيجة الارتفاع الكبير في الأسعار، ولن تؤدي إلى الانهيار كما يشاع حولها لكن بشرط أن يكون هناك خطوات مدروسة ومناسبة من قبل المصرف المركزي.

وأضاف أن طرح فئات جديدة يساعد على التداول لكن سيكون له منعكسات سلبية على الواقع الاقتصادي في حال لم يتصرف المركزي بالشكل المناسب وقام بسحب التوالف بنسبة 70 بالمئة، عندها من الممكن أن تمر المرحلة بأقل الخسائر، وإلا سنكون أيضاً أمام مرحلة جديدة من التضخم والأسوأ قادم.

أما وزيرة الاقتصاد السابقة لمياء عاصي فكتبت حول الموضوع: "مرة أخرى بالنسبة للخمسة آلاف ليرة إذا تم تنزيلها للسوق مقابل عملة تالفة سيتم سحبها من التداول ولن تزيد الكتلة النقدية الموجودة في السوق، فإنها لن تؤثر على سعر الصرف أو أسعار السلع ولن يزيد معدل التضخم، أما إذا كانت الحالة معاكسة، فإن الوضع المعيشي سيزداد سوءاً".

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي