أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"هيئة التنسيق" تنفي الأنباء حول انسحابها من "هيئة التفاوض"

عبد العظيم - جيتي

نفى "حسن عبد العظيم" المنسق العام لـ"هيئة التنسيق" الأنباء التي انتشرت حول انسحاب الهيئة إضافة إلى منصتي "موسكو" و"القاهرة" من "هيئة التفاوض السورية".

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن "عبد العظيم" قوله إن "تلك الأنباء "غير صحيحة إطلاقا"، مضيفا أن "هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي تعمل مع مجموعة القاهرة ومنصة موسكو وعدد من المستقلين، بمن فيهم بعض ممثلي فصائل المنطقة الجنوبية، للحفاظ على وحدة هيئة التفاوض السورية".

وعن الخلاف الدائر في هيئة التفاوض، اعتبر "عبد العظيم" أن القوى التي ذكرها "تعمل أيضا للحفاظ على دور هيئة التفاوض في العملية السياسية التفاوضية ولجنتها الدستورية الموسعة والمصغرة والمطالبة المشتركة بحل مشكلة المستقلين السابقين".

وأشار أن أولئك تم اختيارهم "في مؤتمر المستقلين الذي دعت إليه وزارة الخارجية السعودية لتأمين التوازن في اتخاذ القرارات في اجتماعات هيئة التفاوض السورية".

وأوضح أن "هيئة التنسيق وكلا من منصتي القاهرة وموسكو تخوض حوارا مشتركا مع الائتلاف الوطني السوري لتحقيق ذلك والحرص على استمرار اللجنة الدستورية الموسعة والمصغرة لهيئة التفاوض موحدة، لمتابعة جولات الحوار مع اللجنة الدستورية التي شكلها نظام الأسد واللجنة التي تمثل المجتمع المدني التي شكلها المبعوث الدولي السابق من مخرجات مؤتمر سوتشي الثاني بإشراف روسي تركي من محور استانا".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي