أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حمص.. "فاطميون" تفقد الاتصال بمجموعة من عناصرها في بادية تدمر

المجموعة المفقودة تعمل في قسم الإشارة التابع لـ"فاطميون"

فقدت إحدى الميليشيات التابعة لـ "الحرس الثوري الإيراني" أمس الجمعة، الاتصال بمجموعة من عناصرها في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، فيما رجحت مصادر محليّة تعرض المجموعة لكمين من قبل "تنظيم الدولة الإسلامية" الذي بات نشاطه يتزايد بصورة ملحوظة في المنطقة.

وأكدّت المصادر لـ "زمان الوصل" أنّ مجموعة مؤلفة من 5 عناصر من ميليشيا "فاطميون الأفغانية"، انقطع الاتصال معها بالقرب من محطة (T3) دون معرفة مصيرهم حتى الآن.

وأوضحت أنّ المجموعة المفقودة تعمل في قسم الإشارة التابع لـ"فاطميون"، وكان عناصرها قد توجهوا من منطقة تدمر إلى مدينة "السخنة" من أجل صيانة إحدى محطات الإشارة التابعة لها هناك.

وكان تنظيم "الدولة" كثف من عملياته العسكرية السريعة والخاطفة في أنحاء متفرقة من البادية السورية، إذ استهدف من خلالها العديد من المواقع والأرتال التابعة لقوات النظام ولاسيما في المنطقة الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور، وآخر تلك العمليات كانت في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، وأدّت إلى إصابة 4 عناصر من "الحرس الجمهوري" غربي تدمر.

ويوم أمس أيضاً شنت ميليشيا "فاطميون" حملة دهم واعتقالات استهدفت الحي الشرقي ومنطقة "البساتين" داخل مدينة تدمر، وتزامن ذلك مع منعها خروج المدنيين من المدخل الشرقي للمدينة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنّ الحملة التي نفذتها الميليشيا أسفرت عن اعتقال حوالي 8 أشخاص، وجرى نقلهم إلى مقر أمني يتبع للميلشيا في منطقة "الجمعيات الغربية" للتحقيق معهم بشأن وجود ارتباطات لهم مع تنظيم "الدولة".

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي