أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد العاصفة.. الحرائق تفاقم معاناة السوريين شمال إدلب

أُصيبت السيدة "فاطمة النجار" وطفلها "محمد مصطفى النجار" (7 سنوات) بحروق شديدة يوم الجمعة، إثر اندلاع حريق في خيمتهم القابعة ضمن تجمع مخيمات "دير حسان" بريف إدلب الشمالي على الحدود السورية التركية.

وذكر مراسل "زمان الوصل" أن الأم وطفلها النازحين من بلدة "حاس" جنوب إدلب تم إسعافهما إلى تركيا لتلقي العلاج بسبب إصابتهما الخطيرة.
وأوضح أن الحريق نشب في الخيمة نتيجة استخدام وسائل التدفئة البدائية الخطرة وغير الصحية، التي يضطر الكثير من النازحين إليها في ظل سوء الأحول المادية.

في السياق، أصيب متطوع من الدفاع المدني بحالة اختناق صباح ظهر اليوم، إثر محاولة فرق الدفاع إخماد حريق شب في منزل لنازحين من مدينة "كفرنبل" داخل مدينة "سلقين" شمال إدلب، أيضاً بسبب استخدام وسائل التدفئة البدائية، بالتزامن مع نشوب حريق آخر لنازحين أيضاً من مدينة "كفرنبل" داخل منزلهم الواقع في قرية "بابتو" بريف حلب الغربي.

يشار إلى أن العديد من الحرائق نشبت في الآونة الأخيرة ضمن مخيمات ومنازل النازحين في مناطق متفرقة من أرياف إدلب وحلب، أدت لوفاة العديد من الأطفال والُمسنين، نتيجة استخدام وسائل التدفئة البدائية مثل "البلاستيك، والكرتون، والنفايات، وزيت السيارات المستهلك" والتي تعد خطرة بشكل كبير وغير صحية.

يأتي ذلك عشية إصدار الدفاع المدني بيانا قال فيه إن فرقه المختصة استجابت لأكثر من 225 مخيماً كانت قد تضررت في الشمال السوري جراء العاصفة المطرية.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي