أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تشكل فريقا لمواجهة استهداف المرافق المدنية في سوريا

أعلنت الأمم المتحدة عن تشكيل فريق استشاري رفيع المستوى لمواجهة استهداف المرافق المدنية في سوريا.

جاء ذلك في بيان صادر عن الأمين العام "أنطونيو غوتيريش"، أذاعه المتحدث "ستيفان دوجاريك"، مؤكدا أن الأمين العام "قدم رسالة إلى مجلس الأمن في 6 نيسان/أبريل الماضي، تضمنت ملخصا لتقرير مجلس تحقيق، تم إنشاؤه للنظر في حوادث وقعت شمال غربي سوريا منذ 17 أيلول/سبتمبر 2017 تم فيها استهداف مرافق مدرجة في قائمة المنظمة لمنع الاشتباك".

وقال: "بعد مشاورات، قرر غوتيريش، يوم الخميس، تعيين فريق استشاري رفيع المستوى لمنع الاشتباك الإنساني في سوريا، يتألف من 3 خبراء هم السيد (جان إيغلاند) من النرويج رئيسا، والسيدة (إيريكا فيلر) من أستراليا، والسيد (رضوان نصير) من تونس".

وشدد على أن الفريق الاستشاري "بدأ عمله بالفعل في 11 كانون الثاني/يناير الجاري، ومن المتوقع أن يقدم تقريرا نهائيا إلى الأمين العام بحلول 10 أيار/مايو المقبل"، مشيرا أن الفريق الاستشاري "سيجري عمله بشكل مستقل وسيزود الأمين العام بالمشورة حول كيفية تعزيز آلية دعم منع الاشتباك الإنساني في سوريا والدروس التي يمكن تعلمها".

ويعرف نظام "منع الاشتباك الإنساني" بأنه يقوم بإرسال إحداثيات المستشفيات والمرافق الطبية في سوريا إلى كل من روسيا وتركيا والولايات المتحدة، منعا لاستهدافها خلال العمليات العسكرية.

وأوضح "دوجاريك" أن الأمين العام تساءل عن القضايا المثارة التي تعد معقدة، وأهمها أي أطراف النزاع التي ينبغي اطلاعها على معلومات تدعم نظام عدم الاشتباك الإنساني الخاص بالأمم المتحدة، لافتا أن روسيا انسحبت من ترتيب طوعي تقوده الأمم المتحدة لحماية المستشفيات وشحنات المساعدات الإنسانية في سوريا من استهداف الأطراف المتحاربة.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)

2021-01-23

هذا المنع الانساني هو الذي دمر مشافي التازحين والمعارضة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي