أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناسفة تستهدف قياديا في "الوطني" ووفاة مدني متأثراً بجراحه شمال إدلب

النقيب "أبو عبدو سراب"

أُصيب قيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" أحد مكونات "الجيش الوطني" صباح اليوم الجمعة، إثر زرعة عبوة ناسفة بسيارته الخاصة داخل بلدة "الفوعة" شمال إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن إصابة طفيفة طالت النقيب "أبو عبدو سراب" المنحدر من مدينة "بنش" شرق إدلب، وأحد القيادات العسكرية العاملة في "فيلق الشام" المنضوي ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" ومعه أفراد عائلته عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة، إثر انفجار عبوة ناسفة تم زرعها في سيارته أمام منزله في بلدة "الفوعة" شمال إدلب.

في سياق قريب توفي المزارع "سعد علي برد" المنحدر من مدينة "تفتناز" شمال إدلب متأثراً بجراحه صباح اليوم، جراء عملية اغتيال تعرض لها قبل يومين أمام منزله وسط المدينة من قبل ملثمين يستقلون سيارة، ما أدى إلى إصابته في ساقيه وصدره ونقله إلى المشافي بحالة خطرة.

ولا تزال المناطق المحررة شمال غرب سوريا تشهد فلتاناً أمنياً يزداد سوءاً، وتحفل بأحداث مثل تفجير المفخخات أو العبوات الناسفة، أو استهداف مباشر لأشخاص عسكريين ومدنيين ونشطاء إعلاميين بالرصاص كان آخرها مقتل ناشط إعلامي وإصابة آخر في مدينة "الباب" شرق حلب.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي