أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التطبيق الشهير لدى اليمين المتطرف الأمريكي (Parler) يعود بمساعدة روسية

عاد موقع (Parler) الذي يستخدمه اليمين الأمريكي المتطرف، وأنصار الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" في الهجوم على مبنى "الكابيتول"، عاد إلى العمل جزئيا، بمساعدة شركة تكنولوجيا مملوكة لروسيا.

وكان التطبيق اختفى من الإنترنت عندما تخلت عنه ذراع استضافة "أمازون" وشركاء آخرين لضعف الإشراف بعد أن دعا مستخدموه إلى العنف ونشروا مقاطع فيديو تمجد هجوم 6 كانون الثاني/يناير على مبنى الكابيتول الأمريكي.

ومن الممكن الوصول إلى الموقع الإلكتروني مرة أخرى، حيث تظهر رسالة من رئيسه التنفيذي (جون ماتزي) John Matze يقول فيها: "إنه كان يعمل على استعادة الوظائف"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وقال "رونالد جيلميت Ronald Guilmette" خبير البنية التحتية: "إن عنوان بروتوكول الإنترنت الذي يستخدمه التطبيق مملوك لشركة DDos-Guard، التي يسيطر عليها رجلان روسيان وتقدم خدمات تشمل الحماية من هجمات رفض الخدمة الموزعة".

وإذا تمت استعادة موقع الويب بالكامل، فسيتمكن مستخدمو Parler من رؤية التعليقات ونشرها، ومع ذلك، يفضل معظم المستخدمين التطبيق، الذي لا يزال محظورًا من متاجر "آبل" و"جوجل" الرسمية.

ونقلت الوكالة عن "ماتزي" قوله أمس الأربعاء: "إن الشركة تجري محادثات مع عدة مزودي خدمات، لكنه امتنع عن الخوض في التفاصيل".

وعملت DDoS-Guard مع مواقع عنصرية ويمينية أخرى استخدمها القتلة الجماعيون لمشاركة الرسائل، بما في ذلك 8kun، كما دعمت مواقع الحكومة الروسية

وقال جيلميت: إن "موقع DDoS-Guard على الويب يسرد عنوانًا في اسكتلندا تحت اسم الشركة Cognitive Cloud LP، لكنه مملوك لرجلين في مدينة روستوف أون دون بروسيا".

وقال منتقدو Parler: "إن الاعتماد على شركة روسية يمثل خطرًا أمنيًا محتملاً، فضلاً عن كونه اختيارًا غريبًا لموقع شائع لدى من يصفون أنفسهم بالوطنيين".

زمان الوصل - رصد
(16)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي