أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدفاع الأمريكية تجيز نشر خبراء الأسلحة والمتفجرات في حفل تنصيب "بايدن"

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أنها أجازت نشر قرابة 2750 فردًا من القوات المسلحة النظامية لدعم حفل تنصيب الرئيس المنتخب "جو بايدن" من مختلف الخبرات الأمنية. ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن متحدث باسم الوزارة قوله إن ألف عنصر من هذه القوات سيعملون على حماية الحفل، بينما يقوم نحو 750 عنصرا بمهام دعم الطوارئ، بينهم مجموعات من ذوي الخبرة في التعامل مع الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية والنووية والإشعاعية والمتفجرة.

وتضم العناصر الأمنية المتوفرة في حفل التنصيب، المخطط عقده غدا الأربعاء، خبراء في التخلص من الذخائر المتفجرة وفرقا طبية متخصصة، وفقا للمسؤول.

وأشارت القناة أن العاصمة واشنطن كانت قد أعلنت رفع درجة التأهب الأمني مع اقتراب موعد التنصيب الرئاسي، وبالأخص بعد أن اقتحمت مجموعات مؤيدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مبنى الكابيتول التابع للكونغرس، في 6 من كانون الثاني/يناير، تنديدا بفوز "بايدن".

وكانت قوات الأمن في العاصمة واشنطن، قد أجلت مؤقتا تحضيرات حفل التنصيب، الإثنين، بسبب "تهديد أمني"، بحسب وكالة فرانس برس، فيما قال مراسل "قناة الحرة" إن مبنى الكونغرس أغلق بالكامل، جراء حريق صغير نشب قرب المبنى.

وأوضحت القناة أن التقارير أظهرت إمكانية حدوث احتجاجات عنيفة في مبنى الكابيتول هيل وفي المباني الحكومية في جميع أنحاء البلاد، مما أدى إلى مزيد من التشديدات الأمنية، حيث تمت تعبئة نحو 25 ألف عنصر من الحرس الوطني للانتشار في العاصمة وحدها.

ونقلت القناة بيانا صادرا عن الحرس الوطني جاء فيه إن عدد قواته المنتشرة في العاصمة واشنطن  بلغ صباح الاثنين، أكثر من 21500 عنصر، مضيفا أنه تم تفويض ما لا يقل عن 25 ألف عنصر من الحرس الوطني للقيام بمهام أمنية و لوجستية لدعم السلطات الفيدرالية وسلطات العاصمة، حتى حفل التنصيب، وما بعده بحسب الضرورة.

ولفتت القناة أن مهام الحرس الوطني في العاصمة هي دعم قوات تنفيذ القانون لحماية أعضاء وموظفي الكونغرس، وتأمين أراضي وممتلكات مبنى الكونغرس، وتعيين نقاط مراقبة حركة المرور، وإدارة الحشود، وتقديم الدعم الطبي واللوجستي.

زمان الوصل - رصد
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي