أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كلاب مسعورة تقتل طفلين وتروع أهالي الغوطة الشرقية

أرشيف

توفي طفلان في غوطة دمشق الشرقية قبل أيام، بعد هجوم تعرضا له من قبل قطيع من الكلاب المسعورة، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وقال الموقع إن قطيعا من الكلاب المسعورة هاجم الطفلين "محمد العويشي" و"محمد خضرة" في وادي "عين ترما"، مشيراً إلى أنهما أُصيبا بـ"داء الكلب" وتوفيا بعد فشل المحاولات الطبية في علاجهما.

وأضاف أن الكلاب هاجمت أيضا سيدة وطفلتها قبل يومين في بلدة "كفر بطنا"، لافتاً إلى أن عدداً من الشبان تمكنوا من إنقاذهما.

وبين أن قطعان الكلاب المسعورة تنتشر في العديد من مدن وبلدات ريف دمشق، إضافة لأحياء دمشق الجنوبية ومدينة "يبرود"، مشيرا إلى أن الأهالي تقدموا بعشرات الشكاوى للمجالس البلدية ومحافظة ريف دمشق، دون تلقي أي استجابة، ما فرض على الأهالي إطلاق مبادرات فردية لملاحقتها في بعض المناطق.

وأوضح أن "السعار" أو ما يعرف "بداء الكلب"، يعد خطراً كبيراً على حياة الأشخاص، خاصة أولئك الذين لم يحصلوا على جرعة لقاح مضادة لداء الكلب بسبب نقص الرعاية الصحية.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي