أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يشدد الحصار على النظام بالحسكة

شدد مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" أمس الأحد حصارهم للمربع الأمني الخاضع لسيطرة قوات النظام  في مدينة الحسكة.

وجاء ذلك بعد توتر مشابه الأسبوع الماضي في مدينة القامشلي ومحاولة الحزب فرض حصار على حيي"طي ومقاسم حلكو" الواقعتين تحت سيطرة النظام.

وأفاد الناشط "محمود الأحمد" بمنع مسلحي "الاتحاد الديمقراطي" عناصر قوات النظام في المبرع الأمني وسط مدينة الحسكة من العبور إلى مناطق سيطرتها في مدينة الحسكة، مشيرا إلى أن التوتر يسود المدينة منذ أيام عقب إغلاق المنافذ والشوارع الرابطة بين مناطق الطرفين.

وقال الأحمد لـ "زمان الوصل" إن حواجر الحزب اعتقلت عناصر للنظام بعد خروجهم من المربع الأمني باتجاه مقراتهم العسكرية في جبل كوكب وفوج "طرطب" ومدينة القامشلي، مبينا ان الروس توسطوا عبر عقد اجتماع أمني  مع الطرفين في مطار القامشلي لتسليم المعتقلين.

وفي المقابل، تحدثت مصادر موالية عن تهديدات روسية بالانسحاب من اتفاقات "تل تمر" و"عين عيسى" مع تركيا، فيما قالت مواقع محسوبة على "الاتحاد الديمقراطي" إن سبب التوتر بالحسكة هو حصار تفرضه قوات النظام على مناطق سيطرة الحزب في مدينة حلب وريفها مع منع دخول المساعدات للمخيمات هناك.

ويحاصر حزب "الاتحاد الديمقراطي" منذ عام 2016 مناطق سيطرة قوات النظام بمركز مدينة الحسكة بعد مواجهات أسفرت عن انتزاع  مسلحيه لأحياء جديدة فيها وانكماش النظام باتجاه المربع الأمني.

زمان الوصل
(70)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي