أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منافسة لـ"تسلا".. "كوانتوم سكيب" تعتمد تكنولوجيا جديدة لصناعة بطاريات السيارات الكهربائية

كشفت شركة "كوانتوم سكيب" أن البيانات الجديدة تُظهر إمكانية شحن بطاريتها الجديدة بنسبة تصل إلى 80% من طاقتها الكاملة خلال 15 دقيقة، أي أسرع مرتين تقريباً من بطارية "تسلا" من طراز 3.

ومازال أمام الشركة الناشئة التي تعمل في مجال البطاريات، وتعتبر "فولكس فاغن" أكبر مساهميها، اجتياز مرحلة اختبارات الأداء على الطريق، إلا أن بطاريات "كوانتوم سكيب" يمكن أن تمنح السيارة الكهربائية حوالي 50% أكثر من الأميال التي توفرها البطاريات الحالية، وفق موقع "اقتصاد الشرق".

كما يمكن أيضًا شحن البطارية حتى 800 مرة مع أقل قدر من الإهلاك وتناقص الجودة للبطارية، ما يلبي معيارًا لقياس جودة البطاريات في معظم السيارات الكهربائية.

ولكن الشركة الناشئة لم تثبت بعد قدرتها على تصنيع بطاريتها الجديدة بكميات كبيرة.

وكانت "كوانتوم سكيب" قد جمعت ما يزيد على 700 مليون دولار من خلال طرحها للاكتتاب العام بعد عملية اندماج في وقت سابق من العام الماضي. وحالياً، تسعى الشركة الناشئة إلى تعزيز ثقة المستثمرين في قدرتها على تحقيق تقدم استعصى على الباحثين في مجال البطاريات لعقود.

وتعد الشركة، التي يقع مقرها في مدينة "سان خوسيه" بولاية كاليفورنيا، واحدة من عدة شركات، تعمل على تطوير بطاريات الحالة الصلبة، وهو ابتكار يحمل وعدًا بتسريع اعتماد المركبات الكهربائية بشكل كبير من خلال تزويد صانعي السيارات ببديل أرخص وأكثر أمانًا من بطاريات الليثيوم أيون، وفقا للموقع.

زمان الوصل - رصد
(32)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي