أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجمات في درعا والقنيطرة توقع قتلى وجرحى للأسد

مقاتل في درعا - أرشيف

تصاعدت حدة الهجمات ضد قوات الأسد والميليشيات الطائفية في الجنوب السوري خلال الساعات الأخيرة، حيث هاجم مسلحون مجهولون مواقع عسكرية تابعة للنظام في درعا والقنيطرة موقعين قتلى وجرحى.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مسلحين هاجموا مساء السبت دورية عسكرية تابعة للنظام، قرب مشتل الزهور الواقع على طريق "الحميدية - مدينة البعث"، قتلوا خلاله النقيب "محمد عبد الله" المنحدر من قرية "المحروسة" بريف حماة، و3 عناصر كانوا برفقته.

وأضاف أن ذلك جاء بعد ساعات من مقتل "أحمد المقبل" المنضوي مع ميليشيا "فوج الجولان"، بعبوة ناسفة في قرية "القصيبة" بالريف الجنوبي. في درعا، هاجم مسلحون مجهولون أمس السبت، حاجزا عسكريا تابعا للفرقة الرابعة في قرية "نهج" القريبة من "تل شهاب" غربي درعا، وأوقعوا جميع عناصره بين قتيل وجريح.

كما استهدف مسلحون الرائد في الأمن السياسي "سليمان نصرة" المنحدر من مدينة "جبلة"، والنقيب في الأمن السياسي "اسماعيل مصطفى عليوي" المنحدر من "مصياف"، أثناء مرورهما في ريف درعا الشمالي وتحديدا بالقرب من بلدة "تبنة"، ولم يعرف مصيرهما إلى الآن.

يأتي ذلك في ظل الحديث عن عملية عسكرية واسعة ينوي النظام إطلاقها في ريف درعا الغربي، وتحديدا مدينة "طفس"، وأرسل على مدار الأيام الماضية تعزيزات كبيرة إلى المنطقة.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي