أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الصالحية" يعود للعمل بين النظام و"قسد" شمال دير الزور

سمحت قوات النظام يوم السبت بعبور عشرات المدنين نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بعد افتتاح معبر "الصالحية" شمال مدينة دير الزور.

وأفاد الناشط "قياد العلوان" بإعادة افتتاح معبر "الصالحية" البري لمرور الأهالي بين مناطق سيطرة قوات النظام شرق الفرات ومناطق سيطرة "قسد" بريف دير الزور الشمالي، مبينا أن العشرات وصلوا إلى مناطق "قسد" فيما عبرت بعض العائلات نحو مناطق سيطرة النظام في بلدات "حطلة وخشام ومظلوم ومراط والحسينية والصالحية".

وقال العلوان لـ"زمان الوصل" إنه جرى تجهيز ساحة للتبادل التجاري بين حكومة النظام  وإدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية، مشيرا إلى أن الأنباء الأولية تتحدث عن حديث قيادات كردية حول بدء عمليات ارسال القمح والنفط وإغلاق المعابر النهرية.

وأشار إلى أن رسوم الجمارك التي ستفرضها الإدارة الذاتية على المواد الداخلة تقدر بنحو 20% وفق ما يتحدث عناصر "آساييش".

وفي 13 الشهر الجاري أعلنت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية أنها ستفتح معبر "الصالحية" أيام السبت، والإثنين، والأربعاء لأسباب إنسانية وتسهيلا لمرور الاهالي اعتبارا من يوم السبت  وذلك من الساعة 8 صباحا حتى 3 عصرا بعد نحو سنة من الإغلاق نتجة ظهور إصابات بفيروس كورونا.

ويربط النظام بين ضفتي الفرات عبر جسر "المريعية"، وهو جسر حربي عائم نصبته القوات الروسية على نهر الفرات في نهاية أيلول سبتمبر/ 2017.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي