أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"العبدة": النظام سهل وصول 500 عنصر من التنظيم إلى درعا

أنس العبدة - أرشيف

أكد رئيس هيئة التفاوض السورية "أنس العبدة"، أن نظام الأسد سهل مؤخرا وصول أكثر من 500 عنصر من تنظيم "الدولة" وأخواته من التنظيمات المتطرفة إلى درعا، مشددا أن هؤلاء العناصر هم جنود له وليسوا أعداءه.

وقال "العبدة" أمس الأربعاء، إن الفرقة الرابعة والميليشيات الإيرانية الطائفية تعيشان على الفوضى ولا تريدان الاستقرار في سوريا، مشيرا إلى أن مخاوف أهل درعا مُحِقّة حول التعزيزات التي ترسلها الفرقة الرابعة إلى الريف الغربي لدرعا، وحول التنسيق بين النظام والتنظيم وأخواته هناك.

واعتبر أن "هذه العوامل، إضافة إلى الصعوبات الاقتصادية، والفوضى الأمنية، والاغتيالات المتبادلة بين الميليشيات، ينبغي أن تَحُثّ المجتمع الدولي والدول الصديقة والأمم المتحدة من أجل دفع العملية السياسية قُدما وتنفيذ القرار ٢٢٥٤ بشكل سريع وفعّال وكامل".

في سياق متصل، أكد "العبدة" على تمسك الهيئة بتطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254، وسعيها إلى تحقيق انتقال سياسي حقيقي وفق ذلك بما يحقق تطلعات الشعب السوري بالحرية والكرامة والديمقراطية.

وأشار إلى سعي الهيئة لفتح كامل مسارات العملية السياسية بالتزامن مع عمل اللجنة الدستورية السورية، وذلك كون الأخيرة تتحرك ببطء قد يؤثر على العملية السياسية بشكل عام.

كما شدد على أن الأمم المتحدة وفريقها الخاص بالشأن السوري، مطالبين بأن تكون لديهم خطة عمل جديدة وفعّالة من أجل ألا تصل الأمور إلى طريق مسدود كما حدث مع فريق المبعوث الأممي الأسبق ستيفان دي ميستورا.

وأوضح أن الهيئة تعمل على ملف المعتقلين كأولوية، وتقوم بإثارة هذا الملف في جميع لقاءاتها وأنشطتها، لافتا إلى ضرورة إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المختفين قسرياً، ومعتبراً أن هذا الملف غير تفاوضي ويجب على المجتمع الدولي فرض ذلك على نظام الأسد.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)

2021-01-14

كم مرق قلنالكم التنظيم عبارة عن جندي من جنود بشار الأسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي