أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا تعتقل 7 ضمن تحقيق "قطع رأس معلم"

ارشيف

 اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية يوم الثلاثاء 7 اشخاص يشتبه في تواصلهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بقاطع رأس معلم فرنسي، وهي القضية التي اثارت الجدل مجددا حول الحق في التعبير في فرنسا، وفق ما ذكر مسؤول قضاء.

قطع رأس المعلم صمويل باتي في 16 أكتوبر تشرين اول خارج مدرسته في نطاق باريس بعد عرضه رسوما كاريكاتيرية للرسول الكريم محمد خلال نقاش في الصف الدراسي حول حرية التعبير.

كشفت السلطات عن هوية قاتله، عبد الله انزوروف، الذي قتلته الشرطة لاحقا.

السبعة الذين اعتقلوا الثلاثاء في باريس وغرب فرنسا ومدينتي ليون وتولوز، يشتبه باتصالهم بأنزوروف، وفق المسؤول القضائي، الذي رفض كشف هويته كونه غير مخول مناقشة تفاصيل التحقيق.

يمكن اخضاع المشتبه بهم لاستجواب مبدئي على يد محققي مكافحة إرهاب لمدة تصل الى 96 ساعة.

اجمالا يجري التحقيق رسميا مع 14 شخصا في هذه القضية، ويواجهون اتهامات مبدئية متصلة بالقتل. ومن بينهم سبعة لم تتم الموافقة على خروجهم بكفالة.

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي