أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أجهزة التطبيب عن بعد تشهد إقبالاً هائلاً في ظل أزمة كورونا

تتصدر الابتكارات الصحية الرقمية المشهد في معرض "لاس فيغاس" للإلكترونيات، بعدما أدت جائحة كورونا إلى ازدياد هائل في استخدام خدمات التطبيب عن بعد، وفق ما ذكر موقع (24) الإخباري.

وقال الموقع إن هذا المعرض الذي ينطلق افتراضياً يُقدم سلسلة أدوات لتسهيل الاستشارات الطبية عبر الإنترنت أو الهاتف إضافة إلى أنواع شتى من الأجهزة الطبية الجديدة والابتكارات التي تجنب المرضى غرف الانتظار المكتظة في أحيان كثيرة في العيادات الطبية والمستشفيات.

ومن المتوقع ارتفاع الطلب على خدمات التطبيب عن بعد بنسبة 64 % في الولايات المتحدة، وفق الباحثين في شركة "فروست أند ساليفان"، ما يزيد الحاجة إلى منصات تواصل عملية وفعالة وأجهزة طبية لدى الأفراد.

ومن الأجهزة الأخرى المعروضة في معرض "لاس فيغاس" للإلكترونيات، أدوات لمراقبة الوضع الصحي للمسنين الذين يعيشون بمفردهم أو أجهزة قابلة للبس مثل الأساور القادرة على رصد المؤشرات الأولى للإصابة بالأمراض.

لا تستثني الابتكارات الصحية عالم العمل، مع أجهزة حرارة ذكية ومنقيات هواء وروبوتات تعقيم، وتقدم شركة "أكسيون ريسرتش" التي تتخذ مقراً لها في طوكيو، خلال معرض لاس فيغاس للإلكترونيات نظاما يتيح رصد المؤشرات المبكرة لبعض المرضى مثل ألزهايمر أو السرطان بفضل نظام ذكاء اصطناعي يضع "خريطة" عن حالة المرضى الصحية.

ومن الصيحات الجديدة وفقا للموقع أيضاً الاتجاه إلى استخدام أدوات كانت معدة أساساً للاهتمام باللياقة البدنية، في المجال الطبي، وفق روبن موردوك من شركة "أكسنتشر".

زمان الوصل - رصد
(25)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي