أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل طفلين وإصابة 10 آخرين في انفجار لغم.. وقوات الأسد تداهم منازل محولي العملات

من درعا - أ ف ب

لقي طفلان مصرعهم وأصيب 10 آخرين، أمس الإثنين، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات نظام الأسد في مدينة "الشيخ مسكين" شمالي درعا.

وقتل الطفل "يمان أكرم البشير" البالغ من العمر 13 عاماً، والطفلة "تقى منير البشير" البالغة من العمر 10 أعوام، فيما جرح 10 أطفال آخرين بانفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في السهول المحيطة بمدينة "الشيخ مسكين" بريف درعا.

وقالت مصادر إن الأطفال الجرحى غالبيتهم من عائلة "البشير" وتتراوح أعمارهم بين 3 أعوام و 15 عاما، نقلوا إلى مستشفيي "درعا وإزرع الوطنيين".

وأكدت المصادر أن الأطفال كانوا يلعبون في السهول الزراعية القريبة من المدينة، لحظة انفجار لغم في مكان تواجدهم، مشددة أن الأراضي المحيطة بالمدينة تمتلئ بالألغام والقنابل العنقودية، دون أي تحرك من قبل النظام لنزعها.

وأشارت أن النظام زرع محيط المدينة بالألغام بعد سيطرته على المدينة عام 2015، تحسبا مع فتح معارك من قبل المعارضة المسلحة لإعادة بسط نفوذها على المدينة الواقعة منتصف ريف درعا الشمالي.

من جهة ثانية، اقتحمت قوات الأسد يوم أمس منازل في مدينة "الحارة" شمال غربي درعا، بحجة عمل أصحابها بتحويل الأموال وتصريف العملات، وذلك بعد أيام قليلة من اعتقال 4 أشخاص من نفس المدينة بذات التهمة.

وقالت مصادر من المدينة أن عناصر يتبعون لفرعي أمن الدولة والأمن الجنائي، داهموا منازل في المدينة، بحثا عن مطلوبين يتهمهم النظام بالعمل في مجال تحويل الأموال والتعامل بالدولار، لكنها لم تعثر على المطلوبين وحذرت عائلاتهم من مغبة عدم تسليم المطلوبين لأنفسهم بأسرع وقت.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي