أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. اغتيال أبرز مخبري النظام في مدينة "الكسوة"

الدرايسي

قتل قبل أيام أحد أبرز مخبري نظام الأسد في مدينة "الكسوة" بريف دمشق، رمياً برصاص مسلحين مجهولين، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وقال الموقع إن مجهولين يستقلون دراجة نارية، أقدموا على قتل المدعو "صالح الدرايسي"، المتعاون الأبرز مع مفرزة الأمن العسكري المتمركزة في المدينة، مضيفا أن عملية الاغتيال تمت عبر إطلاق الرصاص المباشر عليه من مسدس حربي، في منطقة الحي الغربي حيث يقيم، أُصيب خلالها بثلاث رصاصات أسفرت عن مقتله على الفور.

وأشار إلى أن استنفاراً أمنياً شهدته المنطقة عقب عملية الاغتيال، استمر قرابة الساعتين بحثاً عن مستهدفي "الدرايسي"، لافتاً إلى أنه شيّع إلى مقبرة المدينة.

وبحسب الموقع فإن "الدرايسي" من الجنسية الأردنية، يقطن في مدينة الكسوة منذ قرابة الـ 20 عاماً، وعمل على تقديم تقارير ضد الأشخاص المتعاونين مع فصائل المعارضة من أبناء المدينة، أثناء سيطرتها على المنطقة قبل عام 2017.

وكان الوقع وثق خلال العام 2020، استهداف 32 هدفاً في العاصمة دمشق ومحيطها، بينهم 7 حواجز عسكرية، و14 سيارة أمنية باستخدام العبوات الناسفة، إضافة لـ 11 شخص من قياديي وعناصر الميليشيات المحلية، والمخبرين في مختلف المناطق.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي