أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بحبوب الغاز.. لاجئ سوري يواجه تنمّر "زعران" لبنانيين بالانتحار

الجابر

أقدم اللاجئ السوري "مروان محمد الجابر" (43 عاما) على الانتحار في مكان سكنه في قضاء "الشوف" اللبناني أمس.

وقال مقرب من الضحية يدعى "سيفو العماد" لـ"زمان الوصل" إن مجموعة من الشبان اللبنانيين تهكموا ومارسوا التنمر على الضحية الملقب "سكينة" فما كان منه إلا أن دخل غرفته وتناول حبوب غاز تسببت بوفاته أمس الأحد.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأحد، حادثة انتحار "مروان محمد الجابر"، واكتفت "صفحة رجال من البارة" في فيسبوك بنعي الفقيد دون توضيح مكان وقوع الحادثة وأسبابها.

وأكد ناشطون تعرض "الجابر" للإهانة والضرب من قبل شبّان لبنانيين "زعران" في مكان عيشه.

وتتكرر حوادث الاعتداءات والتضييق على اللاجئين السوريين في لبنان، مدفوعة بغايات وتوجهات سياسية وأمنية من قبل أطراف وأحزاب حليفة لنظام الأسد.

وينحدر "الجابر" من بلدة "البارة" بريف إدلب الجنوبي، وهو متزوج ولديه أولاد.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (15)

ayman harb

2021-01-11

في الشوف يوجد جنبلاط عدو الاسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي