أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يمنح "الإنشاءات العسكرية" عقدا لترميم مبنى تاريخي في "تدمر"

أعلن نظام الأسد عن بدء عمليات ترميم مبنى مركز الزوار والسياح التاريخي في منطقة تدمر الأثرية بريف حمص، والذي دمر جراء مسرحيات المعارك وإعادة عمليات السيطرة بين قوا الأسد وتنظيم الدولة.

ونقلت وكالة النظام "سانا" عن "مهنا سكيكر" مدير عام هيئة تنفيذ المشاريع السياحية في وزارة السياحة في حكومة الأسد، قوله إن "الجهة المنفذة هي فرع مؤسسة الإنشاءات العسكرية بحمص التي أبرمت الوزارة معها عقداً بقيمة 300 مليون ليرة وأنه تم إجراء الدراسات الهندسية والمعمارية اللازمة لهذا المشروع الذي تبلغ مدة تنفيذه ثلاثة أشهر للمحافظة على طبيعة بنائه الأثري الذي كان يشغل موقعاً مهما يقصده الزوار والسياح".

كما نقلت عن معاون مدير عام هيئة تنفيذ المشاريع السياحية المهندسة "مي الصلح" قولها إن المركز الذي يعد مبنى تراثياً يعود تاريخه إلى نحو مئتي عام.

قرار نظام الأسد منح عقد الترميم لمؤسسة الانشاءات العسكرية، ما أثار استغراب الكثيرين، نظرا لأنه منح الشركات الروسية عقودا لترميم المدينة الأثرية المدرجة على قائمة التراث العالمي، فكيف قبلت الأخيرة التي قدمت له الحماية تمرير هكذا قرار.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي