أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في خرق جديد للاتفاق.. قوات الأسد تنفذ عملية تسلل في سهل الغاب

قضى عدة عناصر من القوات العاملة في  الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية ضمن صفوف "الجيش الوطني" فجر اليوم الإثنين، إثر عملية تسلل لقوات الأسد والقوات الروسية على نقاط رباط لهم في منطقة "سهل الغاب" غرب حماة.

وفي التفاصيل، قضى 11 عنصراً يتبعون لجيش النصر أحد تشكيلات "الجبهة الوطنية للتحرير " ثمانية منهم ينحدرون من قرية "الشريعة"، واثنين ينحدرون من قرية "الدربلية"، وآخر من قرية "المستريحة" في منطقة سهل الغاب غرب حماة، فجر اليوم الإثنين، إثر محاولة تسلل لميليشيات "الفرقة السادسة" في جيش الأسد، وعناصر من القوات الخاصة الروسية على نقاط الرباط التابعة في بلدة "العنكاوي" ضمن منطقة "سهل الغاب" غرب حماة.

وتمكنت "الجبهة الوطنية للتحرير" من استعادة كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، وسحب جثامين الضحايا، واعادت الميليشيات التي تسللت إلى مواقها السابقة بعد اشتباكات استمرت نحو ساعة.

وتعتبر عملية التسلل خرقا صريحا من قبل قوات الأسد وروسيا لاتفاق وقف اطلاق النار الذين تم توقيعه بين الجانبين "الروسي – التركي" في الخامس من آذار/ مارس العام الماضي، والذي يقضي بوقف العمليات العسكرية وتسيير دوريات مشتركة بين الطرفين على أوتوستراد الـ"M4".

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي