أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتراض "آساييش" لضابط كبير لدى النظام يجدد التوتر في الحسكة

من حي "طي" - نشطاء

احتجز مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الأحد 23 عنصرا من قوات النظام بينهم ضباط أحدهم برتبة عميد في الحسكة بعد تجاهلهم قرارها بمنع التحرك ضمن مناطقها دون تنسيق.

وجاء ذلك بعد أسبوع من التوتر بين ميليشيا "آساييش" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي وقوات النظام في القامشلي تخللها اشتباكات محدودة وسلسلة اعتقالات متبادلة في مدينة القامشلي.

وقال الناشط "محمود الأحمد" إن ميليشيا "آساييش" احتجزت لساعات 23 عنصرا لقوات النظام بينهم قائد الفوج 54 العميد "ناظم حسون" وضابطين برتبة ملازم عند دوار "الصباغ" على طريق القامشلي بالمدخل الشمالي للحسكة قبل أن تفرج عنهم، مشيرا إلى أن الحزب قرر منع عناصر قوات النظام بمناطق سيطرته دون تنسيق.

وأشار "الأحمد "إلى استنفار قوات النظام داخل الفوج 54 جنوب القامشلي مع تجهيز أرتال عسكرية قرب دوار "زوري" على الطريق المؤدي إلى الحسكة.

ونظم أهالي حي "حلكو" الخاضع لسيطرة قوات النظام وقفة احتجاجية بسبب استمرار فرض "آساييش" حصارا كليا على الحي منذ أسبوع مع منع دخول المواد الغذائية والخبز، بعد اعتقال النظام لعنصرين منها.

كما شهد حي "طي" جنوبي القامشلي يوم أمس احتجاجات على الحصار الذي فرضته "آساييش" على الأجزاء الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بالمدينة.

زمان الوصل
(120)    هل أعجبتك المقالة (115)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي