أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماهي شروط واتساب الجديدة المتهمة باختراق الخصوصية..؟

تظهر لك الآن رسالة جديدة من "واتساب"، تطالبك بالموافقة على عدة شروط للإستخدام وإلا سيحذف حسابك خلال الفترة القادمة.

وتسمح السياسية الجديدة لـ"واتساب" بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة "فيسبوك" المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات.

وفي تغريدة مختصرة على تويتر، نصح رئيس تيسلا، ألون ماسك، متابعيه ال40 مليون باستخدام تطبيق "سيغنال".

وبحسب مادة نشرها موقع البي بي سي، تطلب الشروط الجديدة جمع معلومات ومشاركتها مع شركات فيسبوك الأخرى كرقم الهاتف، وصورة الحساب، ونشاطات المستخدم على التطبيق إضافة لتحديد المعرف الرقمي IP لجهاز الحاسوب أو هاتف المستخدم وموقعه ولغته.

كما تشمل أيضا جمع معلومات حول معاملات الدفع والبيانات المالية الخاصة بالمستخدمين.

وتهدف شركة فيسبوك إلى "تطوير خدمات البيع والكسب عبر السماح للمعلنين بالتواصل مع زبائنها عن طريق "واتساب"، أو حتى بيع منتجاتهم مباشرة عبر المنصة".

وحمل أكثر من 100 ألف شخص تطبيق "سيغنال " على أجهزتهم خلال اليومين الماضيين، في حين تم تحميل "تيليجرام" حوالي مليوني مرة، وفقا لشركة تحليل البيانات Sensor Tower.

وبدورها أعلنت شركة سيغنال عن وجود ضغط شديد على منصتها.

ما أوجه الاختلاف بين "سيغنال وواتساب"؟
طرح تطبيق "سيغنال" لأول مرة عام 2014
.
وتتلقى الشركة المالكة للتطبيق تمويلا من منظمات غير ربحية تُنعى بضمان حرية التعبير. وهو تطبيق شائع الاستخدام بين الصحفيين.
ويُعتقد أنه من الصعب على طرف ثالث اختراق محادثات "سيغنال".

ورغم إدعاء إحدى شركات التجسس نجاحها في اختراق التطبيق، إلا أن شركة سيغنال فندت ذلك، بحسب ما ذكرته صحيفة هارتس الإسرائيلية في مقالين منفصلين قبل أسبوعين.

هناك العديد من أوجه التشابه بين تطبيقي و"اتساب" و"سيغنال"، فكلاهما يستخدم نفس تقنية التشفير "طرف إلى طرف" مما يعني أنه لا يمكن فك تشفير الرسائل أثناء إرسالها بين الأجهزة.

لكن الاختلافات بينهما جذرية بحسب ما قاله صانع المحتوى التقني أسامة عصام الدين في حديث مع مدونة ترند.

ويفسر قائلا "يستخدم تطبيق "سيغنال" نظام تشفير خاص مفتوح المصدر مما يتيح للخبراء فرصة فحص الكود الأساسي في أي وقت، في حين لا يسمح تطبيق واتساب بفحص الكود الخاص به بسهولة".

كما يسمح "واتساب" بتخزين كم هائل من البيانات المتعلقة بالمستخدم ونشاطاته. وسيجمع المزيد من المعلومات مع التحديث القادم لمشاركتها مع مجموعة فيسبوك.

ولن "يجمع واتساب البيانات الحقيقية للمستخدم بل سيستعمل البيانات الوصفية وهي عبارة عن خوارزميات ستصف لشركات فيسبوك الأخرى اهتماماتك ونشاطاتك" بحسب ما قاله الخبير التقني أسامة عصام الدين.

"فعلى سبيل المثال إذ أردت شراء جهاز معين أو زيارة مسرح، فيحلل واتساب اهتماماتك ويرسلها إلى فيسبوك لكي يستطيع عرض الإعلانات التي قد تجذبك".

وعادة ما تستعين بعض الشركات التجارية بـ "واتساب" للتواصل مع عملائها، لذلك طرحت مجموعة فيسبوك قبل سنوات تطبيق "واتساب للأعمال" لجني المزيد من الأرباح.

ولكن الأمر يختلف تماما مع سيغنال، فلن يحتفظ بمعلومات عنك أو نشاطاتك، ولن يشاركها مع طرف ثالث .

كما ينفي القائمون على التطبيق وجود خطة لتضمين الإعلانات على الأقل في الوقت الحالي.

تأتي هذه التغييرات الجديدة في ظل حرب تخوضها شركة فيسبوك المالكة لتطبيق واتساب مع شركة آبل، بسبب تعقب نشاطات المستخدمين.

زمان الوصل - بي بي سي
(87)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي