أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقيب أطباء النظام يكشف عن وفاة 130 طبيبا في سوريا بسبب "كورونا"

أعلن "كمال عامر" نقيب الأطباء التابع لنظام الأسد، وفاة 130 طبيبا في سوريا بسبب الإصابة بفيروس "كورونا"، مؤكدا أن 100 منهم ثبت أن أسباب الوفاة هو الفيروس، فيما توفي 30 طبيبا بسبب أمراض أخرى لكن يشتبه في إصابة بعضهم بالوباء.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "عامر" قوله إنه تمت إصابة نسبة كبيرة من الأطباء دون أن يحدد النسبة أو عدد الذين أصيبوا، مشيرا إلى أن دمشق كان لها النصيب الأكبر من الأطباء الذين توفوا بفيروس كورونا ثم حلب ومن بعدها حمص.

وأكد أن كل المحافظات خسرت أطباء من دون استثناء، موضحا أن "بعض الأطباء ليس لديهم وسائل الوقاية الكاملة مثل اللباس الخاص الذي يتم استخدامه أثناء الدخول إلى العناية المشددة".

وأشار إلى أن "معظم الذين توفوا تتراوح أعمارهم من 50 إلى 60 سنة، وتمت إصابة نسبة كبيرة من الأطباء بهذا الفيروس وشفوا منه".

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي