أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إسرائيل" تتوعد قياديا في جيش الأسد إن لم يتوقف عن دعم حزب الله

أرشيف

يواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي إلقاء المناشير التحذيرية لقوات الأسد في الجنوب السوري، متوعدة هذه المرة قيادي بارز في جيش الأسد بسبب علاقاته مع ميليشيا "حزب الله" اللبنانية.

المنشورات الإسرائيلية حملت تهديدا كبيرا للعميد "باسل أبو عيد" قائد اللواء 112 المتمركز في مدينة "نوى" شمال غربي درعا، والذي يعد من أكبر التشكيلات العسكرية التابعة للنظام.

وقالت المنشورات موجهة كلامها للعميد: "على الرغم من انذاراتنا السابقة، إلا أنك لا زلت تتيح للحزب التواجد في منطقتك والانخراط في وحدتك وبين عناصرك، أنت تعرض حياتك وحياة عناصرك لخطر انت وهم في غنى عنه خدمة لمصالح حزب الله التي يسوقها على انها تخدم الجنوب السوري، وهذا كذب ورياء".

وتساءلت المنشورات التي اطلعت عليها "زمان الوصل" عن دور حزب الله في الجنوب السوري، و "ما هي إنجازاته في إعادة تأهيل المنطقة والجيش؟ وهل استغلال الأوضاع المعيشية الصعبة للسكان وتجنيدهم للقيام بأعمال إرهابية يخدم المصالح السورية؟ وهل استغلال البنى التحتية والمواقع العسكرية خاصتك للقيام بأعمال إرهابية يخدم المصالح السورية؟".

وأكدت منشورات جيش الاحتلال أن "حزب الله جلب الدمار وعدم الاستقرار للمنطقة".

وقالت المنشورات: "انت شخصيا والجيش عامة تدفعون الثمن حان الوقت لخروج حزب الله من سوريا.. حان الوقت لخروج حزب الله من اللواء 112.. کن سوريا حقيقيا يعمل لخدمة شعبه وبناء وطنه واتخذ الإجراءات الصحيحة قبل فوات الأوان". وختم المنشور بآية قرآنية مكتوبة بشكل خاطئ.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي