أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمص.. مسؤولة في النظام تؤكد أن المياه الملوثة وراء انتشار التهاب الكبد الوبائي

أرشيف

أكدت مسؤولة في نظام الأسد أن المياه الملوثة وراء انتشار التهاب الكبد الوبائي مؤخرا في مدينة "تلكلخ" بريف حمص، مشيرة إلى أنه وبعد تحليل المياه تبين أنها غير معقمة بمادة الكلور الضرورية.

وقالت رئيسة دائرة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية صحة حمص "غدير صليبي" إنه "وبعد معاينة مياه الشرب في منازل المصابين بالتهاب الكبد في الحي الجنوبي وجدنا أن نسبة الكلور المعقِّم 0% وهذا يدل على وجود تلوث في مياه الشرب، وأن المشكلة ما زالت قائمة ولم تتم معالجتها".

وشددت على أن أعداد المصابين قد يزداد في الفترة القادمة، والمشكلة ليست وليدة يوم أو عدة أيام بل هي موجودة منذ فترة لا بأس بها.

كلام "صليبي" تبعه تبريرات من رئيس مجلس المدينة "حسن المرعي"، محملا "الأمطار الغزيرة" -لم يتم تسجيل أي غزارة مؤخرا- مسؤولية تلوث المياه وتطور المشكلة، زاعما أنها اختلطت بمياه الشبكة في الحي الجنوبي للمدينة، ما أدى إلى حدوث اختلاط بين مياه الشرب ومياه الصرف الصحي، وما ساعد على ذلك قِدم الشبكة.

وكان "بديع خضر" مدير مستشفى "تلكلخ الوطني"، كشف في وقت سابق أنه وصل إلى المستشفى 60 حالة التهاب كبد وبائي، وبعد معاينة وضع الحالات تم قبول 30 مريضا بهذا الالتهاب بالمشفى لعلاجهم بالسرعة الممكنة.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي