أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حفل زواج يثير الرعب في القامشلي

العروسان

أثار إطلاق النار والمفرقات بحفل زواج ابن أحد كبار تجار الإدارة الذاتية حالة من الهلع لدى سكان مدينة القامشلي التي تعيش حالة من التوتر بين قوات النظام ومسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي".

وذكر موقع "آرك نيوز" إن "فؤاد جميل" شريك "القاطرجي" بنقل البترول  أطلق المفرقعات والألعاب النارية فجر اليوم خلال حفل زفاف ابنه "حيدر" بالقامشلي، ما أثار الخوف والرعب بين الأهالي بسبب التوتر بين الوحدات الكردية والنظام في المطار والمربع الأمني.

وأشارت إلى أن مطربين مثل "خيرو عباس، حكمت جميل، رامان داري" حصلوا على 20 ألف دولار أمريكي لكل منهم لقاء إحياءالحفل، الذي استمر حتى الفجر رغم إجراءات حظر التجمعات الكبيرة بسبب فيروس "كورونا المستجد".

وأحدث إطلاق الرصاص والمفرقعات موجة انتقادات ساخرة من الصحفيين والنشطاء الكرد بسبب ظروف المدينة، خاصة مع ارتداء العروسين الزي العثماني، على حد وصفهم.

ويعرف "فؤاد جميل"  لدى الأكراد باسم "أمير المنطقة في الجزيرة" و"قاطرجي الإدارة الذاتية"، فهو المستفيد من الحرب والمتحكم باقتصاد الجزيرة السورية عبر شركة نقل نفط تتعاون مع إقليم كوردستان العراق وإلى حكومة النظام عبر شركة "القاطرجي".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي