أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أزمة وقود أسوأ من السابقة.. تلوح في الأفق

نقلت العديد من وسائل الإعلام الموالية للنظام، عن مصدر في وزارة النفط لم تسمه، قوله، إنه تم التوجيه بتخفيض مخصصات جميع المحافظات من المحروقات بنسبة 20 بالمئة، ما يشير إلى أن أزمة وقود أسوأ من السابقة، تلوح في الأفق، وسط غياب التفسيرات من قبل المسؤولين عن سبب هذا القرار ومدته الزمنية.

وعلّق مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي على الخبر بسخرية متسائلين: وهل انتهت الأزمة السابقة حتى يكون هناك أزمة جديدة..؟

بدورها أوضحت مصادر إعلامية، بأن الانفجار الذي ضرب مخازن المحروقات في بلدة القصر اللبنانية على الحدود السورية، قبل أيام، أثّر على إمدادات الوقود للنظام، وهو الدافع وراء قرار وزارة النفط بتخفيض مخصصات المحافظات من المحروقات.

وأشارت وسائل إعلام، بأن الانفجار، وقع في خزانات وقود كبيرة، يملكها شخص لبناني من آل عبيد، ويعيش في مدينة القصير السورية التي يسيطر عليها حزب الله.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(30)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي