أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تسوية بقيمة 8.6 مليون دولار بين واشنطن وبنك فرنسي انتهك العقوبات على نظام الأسد

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن وزارة الخزانة الأميركية توصلت إلى تسوية مع بنك فرنسي انتهك العقوبات المفروضة على نظام الأسد، مشيرة أن الوزارة فرضت غرامة مالية قدرها 8.6 مليون دولار على البنك لأنه قام بمعالجة مدفوعات لمؤسسات مالية مدرجة على القائمة السوداء للوزارة.

وقالت الصحيفة إن بنك "Union de Banques Arabes et Fran aises SA"، في العاصمة الفرنسية باريس، وافق على دفع الغرامة لتسوية مسؤوليته المدنية المحتملة عن الانتهاكات الواضحة للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على سوريا.

وأضافت الصحيفة أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأميركية، أكد أن معظم انتهاكات بنك "UBAF" حدثت في أواخر العام 2011، وذلك بعد صدور أمر تنفيذي أدى إلى توسيع الولايات المتحدة لنطاق العقوبات ضد نظام الأسد.

وأشارت الصحيفة أن الانتهاكات تعلقت "بمعالجة التحويلات الداخلية نيابة عن كيانات ومؤسسات سورية، وأعقب البنك الفرنسي ذلك بتحويلات مالية مقابلة من خلال الولايات المتحدة الأميركية، حيث بلغت مجموع المعالجات المالية والتحويلات 2.08 مليار دولار، في 127 صفقة.

وشددت هيئة مراقبة العقوبات، أن الانتهاكات الواضحة تظهر التجاهل المتهور من جانب UBAF لالتزاماته وامتثاله بقوانين وزارة الخزانة الأميركية، محذرة المؤسسات المالية الأخرى من توخي الحذر من الاستمرار في التعامل مع الكيانات الموجودة في البلدان التي تخضع لنظام العقوبات الأميركي الشامل.

زمان الوصل - رصد
(30)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي