أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير.. نحو 240 حالة خطف واعتقال في السويداء العام الماضي

أرشيف

شهدت محافظة السويداء نحو 240 حالة خطف اعتقال العام الماضي 2021 منهم 189 مدنيا، خطفوا بهدف الحصول على الفدية المالية.

ووثقت شبكة "السويداء 24" في تقرير لها تعرض 238 شخصاً للخطف والاحتجاز القسري والاعتقال، في المحافظة خلال عام 2020، وقسمت المخطوفين ضمن فئتين، الأولى هي المدنيين الذين طالتهم عمليات الخطف والانتهاكات، وقد بلغ عددهم 189 مدنيا، بينهم 182 من الذكور الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاماً، و4 إناث تزيد أعمارهن عن 15 أيضاً، بالإضافة إلى 3 أطفال دون سن 15 عاماً. 

وتشمل الفئة الثانية من المخطوفين عناصر جيش الأسد والأجهزة الأمنية، حيث بلغ عددهم 49 شخصاً، مشيرا أن جميع عناصر الأمن الذين تعرضوا للخطف في محافظة السويداء خلال 2020 تم إطلاق سراحهم، وتراوحت أسباب خطفهم بين عمليات مقايضة على معتقلين وموقوفين، وقلّة منهم أفرج عنهم بعد دفع ذويهم مبالغاً مالية كفدية. 

وأكد التقرير مسؤولية الجهات الأمنية والمخابرات التابعة للنظام باعتقال 30 مدنياً خارج إطار القانون، فيما كانت الفصائل المحلية المسلحة بالسويداء مسؤولة عن خطف 51 مدنياً، بينما كان اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس في درعا مسؤولاً عن خطف 14 مدنياً. 

وشدد التقرير على مسؤولية عصابات الخطف في محافظة السويداء، باختطاف 65 مدنياً، طمعاً بالفدية المالية، وتم الإفراج عن القسم الأكبر منهم، بعد دفع ذويهم مبالغاً مالية للعصابات، فيما تم إطلاق سراح قسم قليل من المخطوفين بعمليات أمنية، أو نتيجة ضغط الفصائل المسلحة على العصابات. 

أما عصابات الخطف في محافظة درعا كانت مسؤولة عن خطف 16 مدنياً من السويداء طمعاً بالفدية المالية، فيما كانت جهات مجهولة الهوية مسؤولة عن خطف 13 مدنياً فقدوا في ظروف غامضة ومختلفة داخل محافظتي درعا والسويداء. 

وتشمل تقارير توثيق الانتهاكات التي تُعدها السويداء 24، جميع الأشخاص الذين يتعرضون للخطف والاحتجاز القسري داخل محافظة السويداء سواء كانوا مدنيين أو عسكريين، بالإضافة إلى المدنيين من أبناء محافظة السويداء الذين يتعرضون للخطف أو الاعتقال خارج المحافظة.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي