أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل عقيد منشق تحت التعذيب في سجون الأسد

صورة تعبيرية - أرشيف

قتل العقيد المنشق عن قوات الأسد "خالد شحادة عزيزي"، المتحدر من بلدة "الشجرة" غربي درعا، تحت التعذيب في سجن "صيدنايا العسكري" بعد اعتقال دام عامين.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن "ذوي العقيد (خالد عزيزي) تسلّموا شهادة وفاة باسمه من مبنى نفوس مدينة درعا، صباح الأربعاء، بعد مضي عامين على اعتقاله من قبل قوات الأسد".

وأضاف أن "عزيزي" عقيد طيّار منشق عن قوات الأسد، شغل منصب قيادي عسكري في لواء "شهداء اليرموك" قبيل مبايعة اللواء لتنظيم "الدولة" في "حوض اليرموك"، ثم عمل مسؤولاً عن منظمة نزع الألغام التي كانت تُعنى بنشر التوعية حول المخلفات الحربيّة في محافظة درعا. 

وعقب سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا في تموز/يوليو 2018 أجرى عزيزي التسوية مع قوات الأسد، ليتم فيما بعد استدعائه من قبل أحد الفروع الأمنية التابعة للنظام واعتقاله في 29 كانون الأول/ديسمبر 2018، وفقا للتجمع. 

وكان التجمع وثق خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الفائت مقتل 6 أشخاص من محافظة درعا تحت التعذيب في مراكز احتجاز تابعة للنظام، 5 منهم اعتُقلوا بعد عقد التسوية من بينهم ثلاثة منشقين سابقين عن النظام.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي