أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ساعات من القصف الإسرائيلي.. الأسد وزوجته يتوجهان إلى الساحل

يقومان بزراعة الأشجار

بعد ساعات قليلة من القصف الإسرائيلي على مواقع عسكرية تابعة للنظام وإيران في سوريا، ظهر "بشار الأسد" وزوجته "أسماء الأخرس"، أمس الأربعاء، في الساحل السوري وهم يقومان بزراعة الأشجار برفقة 300 شاب.

ونشرت صفحة "الرئاسة" على "فيسبوك" يوم أمس، صورا لـ"بشار الأسد" وزوجته قالت إنها في "حرش التفاحة" قرب منطقة "الدريكيش" بريف طرطوس، أثناء المشاركة في حملة تشجير برفقة 300 طالب وطالبة. جاء ذلك بعد قصف إسرائيلي طال مقرات عسكرية تتمركز فيها ميليشيا حزب الله اللبناني في منطقة "النبي هابيل" بريف "الزبداني" بريف دمشق، ما أدى لخسائر مادية وبشرية كبيرة.

وكان الحرش من ضمن المناطق التي تعرضت لأضرار كبيرة، قبل شهور، بسبب أكبر موجة حرائق طالت حمص وحماة وطرطوس واللاذقية، وتسببت بتدمير الغطاء النباتي في مساحات واسعة هناك.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي