أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إسرائيل" تجدد قصفها لمواقع الأسد في محيط دمشق والأخير يدعي التصدي

ادعى النظام أن دفاعاته الجوية "تصدت للعدوان" - أرشيف

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، قصفه لمواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد في محيط دمشق، ادعى الأخير أن دفاعاته الجوية "تصدت للعدوان".

وكعادتها زعمت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام أن "وسائط الدفاع الجوي السورية، تصدت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، لهجوم إسرائيلي في سماء دمشق".

وأفادت بسماع دوي انفجارات في أجواء دمشق، كما قال التلفزيون التابع للنظام في خبر عاجل، إن "الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في منطقة "النبي هابيل" بالزبداني في ريف دمشق".

بدوره ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن القصف الإسرائيلي استهدف مقرا للدفاع الجوي في ريف دمشق، مؤكدا أنه "استهدف مواقع وتمركزات لميليشيا حزب الله اللبناني في منطقة النبي هابيل بريف الزبداني وكتيبة للدفاع الجوي تتواجد في المنطقة، ما أدى لخسائر مادية مؤكدة بالإضافة لمعلومات عن خسائر بشرية".

وقبل أيام وتحديدا في 25 كانون الأول/ديسبمر الجاري، قصفت "إسرائيل" منطقة البحوث العلمية ضمن منطقة الزاوية بريف "مصياف" بحماة.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي