أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حادث سير يودي بحياة لاجئين سوريّين شمال ألمانيا

السيارة اصطدمت بشجرة

لقي لاجئان سوريان مصرعهما وأصيب اثنان آخران من عائلة واحدة بجروح خطيرة بحادث مروري شمال ألمانيا نتيجة الاصطدام الشديد مساء أمس الإثنين.

وأفاد ناشطون بأن الشاب "عبد الحميد سعيد البيوش" وخالته "هديل فاخرجي" توفيا فيما أصيبت والدته 39 عاماً التي كانت تقود السيارة مع ابن شقيقتها البالغ من العمر سنة إصابات بالغة.

ونقل مسؤول موقع "أخبار ألمانيا" الإعلامي"موفق الحمد" أن السيارة اصطدمت بشجرة أثناء محاولتها تجاوز شاحنة على الطريق السريع بين تقاطع "هارتنهولم" و"بوكهورن"، مضيفا أن سيارة إسعاف تابعة لمقاطعة "Dithmarschen" من مكان الحادث مصادفةً وتمكنت بسرعة من إعطاء مركز التحكم في الإنقاذ ملاحظات مفصلة حول مكان الحادث.

وأشار إلى أن طاقم الإسعاف سحب المصابين وانتشل الجثمانين من السيارة التي بدت مهشمة، مؤكدا أن النتائج الأولى للشرطة اعتبرت أن مساعدة ضحايا الحادث جاءت متأخرة للغاية بالنسبة للراكبة البالغة من العمر 25 عاماً التي توفيت قبل وصول عمال الإنقاذ، وتم إنقاذ الشاب عبد الحميد 16عاماً وإنعاشه من قبل طاقم "KTW" وأثناء عملية الإنعاش توفي متأثراً بجراحه.

وروى مصدر صديق للضحية "البيوش" لـ"زمان الوصل" أن الشاب الراحل ينحدر من مدينة "كفر نبل" بريف إدلب، وكان يعيش مع عائلته في دمشق قبل لجوئهم إلى ألمانيا عام 2014 ليسكنوا في بمدينة "Elmshorn" القريبة من "هامبورغ"، حيث التحق بأحد معاهد المدينة.

وكشف المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه أن العائلة كانت في طريقها لزيارة جدة "عبد الحميد" في مدينة "لوبيك" -شمال ألمانيا- حينما انحرفت بهم السيارة واصطدمت بشجرة في غابة مجاورة فتوفي "عبد الحميد" وخالته بعد إسعافها إلى مشفى قريب، فيما لا تزال والدته وابن شقيقتها في حالة حرجة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(97)    هل أعجبتك المقالة (87)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي