أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صراع بين وزيري المالية والتربية حول منحة بشار

خرج الصراع بين وزير مالية النظام، كنان ياغي، ووزير التربية، دارم الطباع، من دائرة المراسلات الوزارية، إلى وسائل الإعلام، وذلك بعدما أعلن الأول بأن المدرسين وفق نظام الساعات لن يحصلوا على المنحة الأخيرة، والتي أصدرها بشار الأسد قبل أيام، والبالغة 50 ألف ليرة سورية، أي نحو "17 دولاراً".

بدوره، قال وزير التربية، دارم الطباع، لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، إنه من حق المدرسين وفق نظام الساعات أن يحصلوا على المنحة المالية الأخيرة وما قبلها من المنح التي صدرت بمراسيم عن رئيس الجمهورية، متمنياً شمولهم مستقبلاً بهذه المنح لدورهم الكبير وعطاءاتهم للأجيال، حسب وصفه.

وكانت وزارة المالية في كتابها رقم 14889 تاريخ 8/11/2020 الموجه إلى وزارة التربية قالت: "بالنسبة للمكلفين من خارج الملاك فلا يستحقون المنحة كونهم غير معينين على الملاك وإنما يتقاضون تعويضاً عن أجر الساعة التدريسية التي تحدد بموجب مرسوم تنظيمي بناء على اقتراح وزارة التربية وذلك بموجب أحكام الفقرة (ج) من المادة (1) من المرسوم التشريعي رقم (71) تاريخ 30/9/1973".

ونقلت "الوطن" عن مدير الشؤون القانونية في وزارة التربية، مدين بورداني، قوله إن وزارة التربية تعمل الآن لإعداد مرسوم جديد لرفع أجور الساعات بحيث يصبح من يأخذ نصاباً كاملاً من الساعات وهو 19 ساعة للجامعي و21 ساعة للمعهد كأنه معين حديثاً وحينها سيتم شمولهم بالمنح في المرات القادمة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(25)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي