أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يواصل ملاحقة متطوعي "الخوذ البيضاء" ويعتقل اثنين منهم في الغوطة

من غوطة دمشق - أ ف ب

اعتقلت قوات الأسد اثنين من متطوعي فرق الدفاع المدني المعروفة باسم "الخوذ البيضاء" في مدينة "حرستا" بالغوطة الشرقية، بعد عام على إطلاق سراحهما.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن فرع الأمن السياسي التابع للنظام استدعى الشابين للمراجعة قبل أيام، واعتقلهما بذريعة التحقيق، مضيفا أنه أطلق سراح أحدهما بعد ثلاثة أيام على الاعتقال، ووجه له تعليمات بعدم مغادرة المدينة، ومراجعة الفرع بشكل مستمر لاستكمال التحقيق ضمن أوقات محددة، في حين لا يزال الآخر في معتقلات الفرع.

وأشار الموقع المتخصص بأخبار دمشق وريفها أن عملية الاعتقال للمتطوعين، هي الثانية من نوعها رغم خضوعهما لعملية التسوية الأمنية بعد سيطرة النظام على المنطقة مطلع عام 2018، حيث اعتُقلا في فرع المخابرات الجوية بعد استدعائهما عبر برقيات مراجعة لإجراء "تحقيق روتيني"، في 10 شباط/فبراير 2019.

وأوضح أن المخابرات الجوية أطلق سراح المعتقلين المذكورين منتصف حزيران/يونيو 2019، بعد اعتقال دام أربعة أشهر، لافتا إلى أن قوات النظام اعتقلت العشرات من أعضاء الكوادر الطبية ومتطوعي الدفاع المدني سابقاً من أبناء الغوطة الشرقية، منذ إبرام الاتفاق القاضي بتهجير فصائل المعارضة ورافضي التسوية نحو الشمال السوري.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي