أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة التركية تعتقل شبكة يديرها سوري استولت على ملايين الليرات

اعتقلت الشرطة التركية في مدينة اسطنبول أمس الخميس شبكة يتزعمها مقيم سوري، نفذت مؤخراً عملية سطو إلكتروني على شركات دولية متخصصة بتداول العملات ونجحت بالاستيلاء على ملايين الليرات التركية.  

وبحسب ما ترجمت "زمان الوصل" عن صحيفة "sozcu" التركية، فإن قيادة الشرطة في ولاية اسطنبول التركية نفذت أمس عملية نجحت خلالها باعتقال شبكة إجرامية يديرها مقيم سوري بعد تلقيها بلاغ بتعرض حسابات مستخدمين لشبكة تداول العملات الدولية "فوركس" للاختراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجموع المبالغ التي استولت عليها الشبكة قدرت بأكثر من 25 مليون ليرة تركية، لافتة إلى أن عناصر الشرطة عثروا على معظم المبالغ مكدسة في مقر الشبكة الذي تم اقتحامه في مدينة اسطنبول.

وذكرت الصحيفة تفاصيل الاختراق الذي نجحت الشبكة بتنفيذه وذلك من خلال إنشاء آلاف الحسابات المزيفة وإصدار أوامر شراء وبيع والتلاعب بأسعار الصرف وبذلك تمكنوا خلال دقائق من تحقيق أرباح قدرت بنحو 800 ألف دولار.

وبلغ عدد أعضاء الشبكة الذين تم إلقاء القبض عليهم 13 فردا بمن فيهم متزعم الشبكة التي يديرها مقيم سوري، في حين أشارت الصحيفة إلى أن معظم أفراد الشبكة يحملون الجنسية السورية، أوقفتهم الشرطة التركية وحولتهم إلى المحكمة تمهيداً لمحاسبتهم.

وعثرت الشرطة خلال العملية التي نفذتها على مقر الشبكة في مدينة اسطنبول التركية على مبالغ مالية ضخمة ومصاغ ذهبي ومعدات تقنية كانت تستخدم في عمليات الاختراق التي تنفذها.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي