أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"روسيا اليوم" عن بشار.. الحديث عن عدالة أو مكافحة فساد في هذه الظروف غير ممكن

بشار الأسد - أرشيف

وضعت القناة الروسية الوحيدة الناطقة بالعربية نفسها في مواجهة جديدة مع شبيحة الأسد ومؤيديه، عندما نقلت عن بشار قوله "الحديث في هذه الظروف عن العدالة أو مكافحة الفساد غير ممكن"، والذي أدلى به في سياق تصريح خلال زيارة له مركز "خدمة المواطن الإلكتروني في دمشق".

ويبدو أن اعتراض النظام وسفارته في موسكو كان من القوة بحيث أجبر قناة "روسيا اليوم" على تعديل عنوان خبرها، بل وحتى إضافة لقب "الرئيس" إلى العنوان، بعد أن كانت مكتفية بكلمة "الأسد".

وجاء في الخبر أن بشار الأسد قال إن "الحديث في هذه الظروف عن مكافحة الفساد أو العدالة غير ممكن، من دون أنظمة مؤتمتة أو ما يسمى بالحكومة الإلكترونية.

وخلال زيارته إلى مركز خدمة المواطن الإلكتروني في دمشق، صرح بشار: "في الظرف الصعب الذي نعيشه اليوم نحن بحاجة إلى الخدمات الإلكترونية أكثر من الأحوال العادية، فنحن لا نستطيع الحديث عن موضوع مكافحة الفساد، والتقليل من الهدر، وعن العدالة، وعن تحسين الخدمات، وتحسين جانب من الواقع المعاشي من دون أنظمة مؤتمتة نسميها دائما الحكومة الإلكترونية".

وخلال الأعوام الفائتة، استخدمت موسكو قناة روسيا اليوم بنسختها العربية لتوجيه كثير من الرسائل إلى بشار الأسد، بعضها يحمل محتوى مذلا ومهينا له، كتشبيهه بـ"ذيل الكلب".







زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي