أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتفاق "نفطي اتصالي" بين سوريا وفرنسا

الدردري يدعوا الى الاستثمار

وقعت سوريا وفرنسا الخميس عددا من الاتفاقات ومذكرات التفاهم شملت مجالات النقل والاتصالات والاقتصاد في ختام زيارة وزيرة الاقتصاد والصناعة والعمل الفرنسية كريستين لاغارد الى سوريا.

وحضر جلسة التوقيع نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري. وكانت لاغارد قد التقت صباح الخميس الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس مجلس الوزراء السوري محمد ناجي عطري.

واكد الجانبان نيتهما تجسيد الدينامية الجديدة للعلاقات السورية الفرنسية عبر تعاون عميق حول مشروع رمزية مترو دمشق، حيث اكد الجانب السوري على ارادته بالعمل مع فرنسا على انها الشريك المميز في هذا المشروع.

وتعهد الجانب الفرنسي عبر التوقيع على اعلان نوايا مشترك بين سوريا وفرنسا باستكمال هذا المشروع من خلال ايجاد التمويلات (الوكالة الفرنسية للتنمية وصندوق الدول الناشئة) التي يمكن ان تصل حتى 250 مليون يورو.

واعتبر الدردري "ان العلاقات السورية الفرنسية المبنية على الاحترام تسهم بتاسيس مستقبل الامن والسلام والاستقرار والازدهار في المنطقة وفي حوض البحر الابيض المتوسط".

واضاف "ان سوريا قامت باصلاحات هيكلية واسعة الا ان ابراز الامكانات الكامنة في الاقتصاد السوري يتطلب استثمارات في البنية التحتية واحداث تغيير جذري في ادارة المؤسسات واسلوب العمل

زمان الوصل - AFP
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي