أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل مهندسين سوري وإيراني برصاص القوات الروسية بريف دير الزور

أرشيف

أفادت شبكة محلية بمقتل مهندسين أحدهما إيراني الجنسية، يوم الخميس الماضي، على يد عناصر القوات الروسية، في حقل "التيم" النفطي جنوبي مدينة دير الزور.

وقالت شبكة "عين الفرات" إن عناصر الحراسة الروس في حقل "التيم" النفطي، أطلقوا النار على مهندسين تابعين للحرس الثوري الإيراني، بعد مشادة كلامية حدثت بين الطرفين، إثر محاولة المهندسين الدخول إلى الحقل، حيث قام الحراس بمنعهم من الدخول رغم إظهارهم لبطاقاتهم الأمنية، ليقوم المهندس الإيراني بإشهار سلاحه وإطلاق النار في الهواء، وعلى إثرها أطلق عناصر الحراسة الروس، النار على المهندسين بشكل مباشر، مما أدى لمقتل مهندسين اثنين مع مرافقتهم، وإعطاب سيارتهم. 

وأضافت الشبكة أن من بين القتلى مهندسا إيرانيا ومهندسا سوريا يدعى "علي" من بلدة "المريعية" بريف دير الزور، وجرى نقلهما إلى المشفى العسكري في مدينة ديرالزور، وسط استنفار للقوات الروسية والميليشيات الإيرانية عقب الحادثة.

وأوضحت أن المهندسين كانا ذاهبين إلى الحقل من أجل تسليم الروس عقد يثبت أن النظام سلم حقول النفط في "البوكمال" إلى الميليشيات الإيرانية، وأعطاهم حق استثمارها لمدة عشرة سنوات، وذلك بهدف منع الروس من السيطرة على حقول النفط، خصوصاً بعد الخلافات الروسية الإيرانية الأخيرة على استثمار حقول النفط الواقعة بالقرب من مدينة "البوكمال"، وإرسال الروس تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط المدينة والحقول النفطية القريبة. 

ولفتت الشبكة إلى أن الأسابيع الماضية شهدت توتراً بين القوات الروسية والميليشيات الإيرانية في مدينة "البوكمال"، إثر خلافها على حقول وآبار النفط الموجودة في محيط المدينة مثل حقول "حمار" و"الحسيان" والآبار الأخرى والتي تستثمرها إيران حالياً.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي