أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مواقد النار والتدفئة تتسبب بحرائق في مخيمات إدلب

نشب حريقان أمس الأحد في مخيمين شمال إدلب، بسبب مواقد الطبخ ووسائل التدفئة، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الحريق الأول نشب في موقد للطبخ أثناء إعداد الطعام داخل مخيم "مداجن مصطفى البش" الواقع بالقرب من بلدة "كللي" شمال إدلب.

وأشار مراسلنا أن الحريق الثاني نشب بسبب استعمال وسائل بدائية للتدفئة مثل البلاستيك والتي تعد خطرة جداً على حياتهم، وذلك بعد التراجع الملحوظ في عمل المنظمات الإنسانية العاملة في الشمال السوري المحرر عامة، وفي مخيمات النازحين على وجه الخصوص، ومع حلول فصل الشتاء وعدم تقديم مستلزمات للنازحين.

ولفت "فريق منسقو استجابة سوريا" في بيانٍ له صباح اليوم، أن حرائق جديدة في مخيمات الشمال السوري في بلدتي "كللي" و"تل الكرامة"، بريف إدلب الشمالي، نتيجة استخدام مواقد الطهي واحتراق المدافئ، الأمر الذي أدى لارتفاع عدد الحرائق ضمن المخيمات خلال الشهور الثمانية الماضي، إلى 74 حالة حروق، إضافة إلى عشرات الخيام المتضررة من العواصف المطرية والهوائية خلال الفترة الماضية.

وناشد الفريق "جميع المنظمات الإنسانية إلى تحسين الأوضاع الأساسية في المخيمات، بغية تخفيف الأضرار المستمرة كالعوامل الجوية وانتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 ضمنها".

زمان الوصل
(66)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي