أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسيلة جديدة للإحتجاج ..

هل يمكن للمرء منا أن يحتج علي أي مسئول في بلده حين يمتنع عن حضور مناسبة أو ذكري تمثل نوعاً من الإهتمام لدي المواطن وتترسخ في نفسه بنوع من الذكري ، هذا ما جعل مواطناً يابانياًيدعي " يوشيهيرو تانجو" وهو زعيم لمنظمة يمينية متطرفة هناك أن يحتج علي رئيس وزرائه بطريقة غريبة..
لم يجد وسيلة للإحتجاج علي رئيس الوزراء الياباني " شينزو أبي " إلا بقيامه بقطع إصبعه وأرساله داخل مظروف علي عنوان رئيس الوزراء ..
السلطات اعتقلت الرجل علي فعلته تلك ، في حين هو تعلل في إحتجاجه بأن رئيس الوزراء منذ أن تولي مهام منصبه وهو يمتنع عن المشاركة في احتفالية البلاد التي تقام كل عام وفاء لأرواح الجنود اليابانيين الذين لقوا حتفهم في الحرب العالمية الثانية وزيارة الضريح الموجود في مدينة " ياسوكوني " ويضم رفات الجنود.
وقال للمحققين بأنه لو أرسل خطابه فقط لرئيس الوزراء لوجد طريقه إلي سلة المهملات ، ومن هنا قرر أن يفعل فغلته وهو أن يقوم بقطع مقدمة إصبعه وسجل العملية كلها من خلال شريط فيديو.
رئيس الوزراء بالطبع لم يذهب خشية غضب الصين وكوريا علي اعتبار أن اليابان كانت دولة غازية أثناء الحرب ..
تري لو فعلنا مثل هذا الرجل حين يلح لنا أي مطلب دون أي استجابة ، وقطعنا أصابعنا ، هل سيهتمأي مسئول أم سيلمون أصابعنا ويعيدون " تدويرها" وتصديرها لنا من جديد لتنبت ثانية ثم نعود لقطعها ، وهكذا دواليك تستمر اللعبة بين القط والفار ..

محمد عبده العباسي
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي