أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤولة سابقة في نظام الأسد منتقدة المصرف المركزي: وجه ضربة موجعة لليرة

أرشيف

اعتبرت الوزيرة السابقة في حكومة الأسد "لمياء عاصي" أن قرار المصرف المركزي بتحديد سعر صرف الدولار للمكلفين بدفع بدل الخدمة العسكرية بـ 2550 ليرة سورية وجه ضربة موجعة لليرة السورية.

وأكدت "عاصي" التي شغلت منصب وزيرة السياحة منذ عام 2011 حتى 2012، كما شغلت منصب وزيرة للاقتصاد والتجارة في حكومات سابقة، أن إجراء المصرف سيلحق أضرارا كبيرة بـ"الاقتصاد الوطني" خصوصا وأنه سعر الصرف هذا الذي يستهدف فئة معينة سيكون مرجعية للسوق "الموازية". وشددت "عاصي" في تصريحات لوسائل إعلام موالية، على أن المصرف اعترف بسعر السوق السوداء، مستبعدة انخفاض سعر صرف الدولار وتحسن "إيرادات الخزينة"، لأن قرار المصرف سيدفع السوريين إلى السوق الموازية أو السوداء أو أسواق لبنان.

وأشارت إلى أن تحديد سعر رسمي موازٍ للسوق السوداء، سيرفع معدلات التضخم العالية أساسا وهشاشة قيمة الليرة السورية، وبالتالي تعميق حالة البؤس والفقر لغالبية الناس.

وكان نظام الأسد حدد الأسبوع الماضي سعر صرف الدولار للمكلفين بدفع بدل الخدمة العسكرية بـ2550، فيما بقي سعر صرفه لبقية السوريين وفقا للمصرف المركزي التابع للنظام بـ1450 ليرة.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (50)

عمر

2020-12-06

الفكرة مو هون، الفكرة انو مين ..... يلي بدو يدفع بدل لبشار ...... ؟ لازم كل الناس توقف دفع بدل لهالنظام المجرم ، شو ماكان السبب، لانن بهيك عم يساهمو بشكل او بآخر بقتل اخوتن السوريين بدون ما يحسو ..هالنظام المجرم مو لابقلو تدفعولو مصاري، ثوروا عليه اكتر واكتر ونيكو امو .. امنيتي بهالحياة شوف بشار معلق هو وكل افراد عيلتو عالمشانق ...قريباً ان شاء الله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي