أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شبكة.. "أبو الفضل العباس" تستلم من "القاطرجي" معبرين نهريين شرقي دير الزور

أرشيف

كشفت شبكة محلية أن ميليشيا "لواء أبو الفضل العباس" المدعومة إيرانياً، تسلمت خلال الأيام الماضية، معبرين للتهريب على نهر الفرات من جهة ريف دير الزور الشرقي بعد أن كانت ميليشيا "القاطرجي" المدعومة روسياً وقوات النظام تسيطر عليهما.

وقالت شبكة "عين الفرات" إنَّ "ميليشيا "أبو الفضل العباس" التي يقودها "عدنان المسعود أبو العباس" (الزوزو)، تسلمت معبرين في بلدة "محكان" ومدينة "القورية" شرقي ديرالزور، وهي معابر يتم تهريب النفط والقمح والشعير منها.

وأكدت أن الميليشيا أطلقت معبر المصفاة ببلدة "محكان" اسم "عباس 17" وعلى معبر "الزوية" بـ"القورية" اسم "عباس 18"، مشيرة إلى أنَّ (عباس 17) بات تحت إشراف قيادي من أهالي بلدة "بقرص" يدعى "دبَّاش" ومعه مجموعته المؤلفة من 15 عنصراً، بينما يشرف على (عباس 18) شخص قيادي يدعى "الملَّاح" ومعه مجموعته المكونة من 15 عنصراً.

ونوّهت إلى أنَّ مراسم تسليم المعبر للميليشيا كانت سلمية وهادئة بما يعكس وجود اتفاق بين جميع الأطراف لتبديل السيطرة على المعابر والاستفادة منها ومن عائداتها بشكل دوري، حيث ستستفيد ميليشيا "أبو الفضل العباس" من عائدات المعابر والإتاوات التي يتم فرضها على المواد المهربة، إلى جانب الاستفادة من الناحية الاستخباراتية عبر جمع المعلومات عن الضفة المقابلة الخاضعة لسيطرة "قسد" وإرسال الخلايا التابعة للميليشيات الإيرانية إلى مناطق سيطرة "قسد" لخلق الفوضى والتفجيرات والاغتيالات وخلافها.

وأوضحت أنَّ عمليات التهريب لم تتوقف حتى عند تبديل السيطرة، حيث تستمر عمليات التهريب التي يقودها أشخاص مقربون من نظام الأسد بعد التنسيق والاتفاق مع شخصيات ضمن "قسد" تؤمن الحماية لشاحنات التهريب إلى حين تحميل بضائعها بالعبَّارات النهرية.

زمان الوصل
(54)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي