أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسون يدفن ابن أخته ومستشاره يصرخ: كيف تسمح أن يخطفك الموت؟

حسون وابن أخته

أدى مفتي النظام "أحمد حسون" صلاة الجنازة على ابن أخته "الشيخ محمد بكري شوشي"إمام وخطيب جامع السبيل في حلب، عن عمر يناهز 56 عاما.

وتتلمذ "شوشي" على يد عدد من المشايخ، سواء في معهد الكلتاوية بحلب، أو "معهد الشيخ أحمد كفتارو" بدمشق، كما تابع دراسته في كلية الآداب بجامعة حلب.

ويعرف "شوشي" بأنه شديد الشبه بخاله "حسون"، حتى إن الكثيرين كادوا يعتقدون لولا فارق السن، أن "شوشي" هو فعلا المفتي "حسون".

وقد نعى مستشار مفتي النظام "باسل قس نصر الله" المتوفى "شوشي"، مخاطبا إياه: "عزيزي الشيخ محمد شوشي، كيف تسمح أن يخطفكَ الموت؟، أحببتُك للهِ في الله، وأنت ابن أختِ أخي الكبير سماحة مفتي سورية الشيخ أحمد حسون".

وقال مستشار المفتي إن "زينة البنين إذا خوّلوا"، أي إذا شابهوا أخوالهم، وهو ما كان ينطبق على "شوشي" وخاله "أحمد حسون".

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي