أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محلي "اعزاز" يصدر قراراً بشأن "سيارات القصة"

أصدر المجلس المحلي في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي يوم الأربعاء قراراً يخص المواطنين مالكي الآليات (سيارات القصة) للمبادرة بتسجيل المركبات الخاصة بهم لدى الدوائر المعتمدة في مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" بريف حلب كمدة أقصاها منتصف كانون الثاني يناير/2021. 

وأوضح المجلس في بيانه أن "كل آلية تضبط بعد تاريخ انتهاء المهلة المحددة سوف تعرض مالكها للإجراءات القانونية والأمنية المشددة وسيتم التعامل معها على أنها قطع تبديل ولا يسمح بتسجيلها لدى دوائر النقل.

وقال "ياسر الحمدوش" مدير المكتب الإعلامي للمجلس المحلي في مدينة أعزاز لـ"زمان الوصل" "نظراً لارتفاع أسعار السيارات وعدم السماح بدخولها للمناطق المحررة، تم السماح سابقاً بترقيم السيارات التي يتم استيرادها  كقطع غيار".

وأشار إلى أنه "بعد صدور قرار بالسماح لوصول السيارات المستوردة ولعدم وجود الحاجة لاستخدام تلك السيارات المقصوصة ولتجنيب التجار الخسارة مما يمتلك سيارات مقصوصة أُصدر هذا القرار مع منح أصحاب السيارات المقصوصة الفرصة لتدبير أمورهم وفي حال عدم أخذ التدابير اللازمة خلال الفترة المحددة سيعرض صاحب السيارة للمساءلة القانونية وسيطبق القرار في المدينة وريفها التابع لها إداريا فقط".

يشار إلى أن أول دفعة سيارات أوروبية مستوردة "ترانزيت" دخلت قبل أربعة أيام من الجانب التركي عن طريق معبر "باب السلامة" بمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي