أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد يتورط في قرض جديد من إيران.. تعرّف على التفاصيل

صادَقَ رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على الاتفاقية الموقعة في دمشق بتاريخ 17/ 6/ 2020 المعدلة لاتفاقية خط التسهيل الائتماني، والمبرمة بين المصرف التجاري السوري، وبنك تنمية الصادرات الإيراني، والتي تم إقرارها في مجلس الشعب نهاية الشهر الماضي.

وتقضي الاتفاقية أن يقوم بنك تنمية الصادرات الإيرانية (EDBI) بتخصيص تسهيلات تمويلية تبلغ باليورو ما يعادل قيمة ( 1 ) مليار دولار أمريكي للمصرف التجاري السوري، دون أن يقبض منها هذا الأخير أي شيء، وإنما يقوم البنك الإيراني بتسديد ثمن مشتريات الجانب السوري.

أما بالنسبة لطريقة السداد فقد أوضحت الاتفاقية بأن يقوم المصرف التجاري السوري بسداد جميع المبالغ المصروفة من قبل بنك تنمية الصادرات الإيرانية إضافة إلى مصاريف التسهيلات المتراكمة بما يتوافق مع شروط الاتفاق، الذي أوجب على المصرف التجاري السوري القيام بسداد مبالغ رأس المال المستحقة باليورو إلى البنك الإيراني، أو أي عملة أخرى قابلة للتحويل يتفق عليها ما بين المصرفين، وتم تحديد فترات الأقساط الواجبة التسديد، والتي تمتد من ستة أشهر إلى سبع سنوات تبعاً لحالات حددها الاتفاق، ويكون هذا التسديد بضوء نقطة البدء المحددة من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويبلغ حجم الديون الإيرانية على النظام، وفقاً لبيانات غير رسمية، أكثر من 10 مليارات دولار، فيما يرفض الجانبان الإيراني والنظام السوري، التصريح عن حجم هذه الديون، وطرق وآلية سدادها.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(29)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي