أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كان في طريقه إلى إدلب.. قوات النظام تعتقل شاباً ضلّ طريقه بريف حلب

أحد عناصر النظام في ريف إدلب - جيتي

اعتقلت قوات النظام شاباً مدنياً ضلّ طريقه بالقرب من منطقة "دارة عزة" غربي حلب، وذلك أثناء عودته من ريف حلب الشمالي إلى مسقط رأسه في محافظة إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب، بأنّ الشاب "محمد خالد بكور" الذي ينحدر من مدينة "سراقب"، قد فُقد قبل ثلاثة أيام أثناء عودته على متن دراجة ناريّة من مدينة "جرابلس" باتجاه مدينة إدلب.

وأوضح أنّ "بكور" جرى أسره من قبل قوات النظام بالقرب من "دارة عزة" بريف حلب الغربي، إذ أخطأ الشاب في طريق عودته وسلك طريقاً آخر يؤدي إلى منطقة "الشيخ عقيل" الخاضعة لسيطرة النظام، دون ورود معلومات أخرى حول مصيره حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

في موازاة ذلك حمّل ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي فصائل "الجيش الوطني" العاملة في المنطقة المسؤولية الكاملة عن هذه الحادثة، بسبب تقصيرها في مراقبة الطرق التي تؤدي إلى مناطق النظام وتركها مفتوحة، داعين في الوقت نفسه إلى وجوب إغلاقها حتى لا تتكرر مأساة "البكور".

وكانت قوات النظام سيطرت وبدعمٍ جوي روسي على أرياف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وحلب الغربي، وذلك في الفترة الممتدة ما بين كانون الأول/ ديسمبر عام 2019 وآذار/ مارس الماضي، حيث أنهت حملتها العسكرية بموجب اتفاق وقف إطلاق للنار جرى التوصل إليه بين الضامنين التركي والروسي.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي