أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبر تطبقيات مشفرة.. مجندة أمريكية تواجه تهم دعم "تحرير الشام" بالخبرة والمال

عناصر من "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

قدمت مجندة أمريكية سابقة خبرتها العسكرية إلى "هيئة تحرير الشام"، جبهة النصرة سابقا، كما أمدتها بالأموال، وفق ما قال ممثلون عن الادعاء العام الفيدرالي، ما ينذر بالحكم على المجندة بعقوبة قد تصل إلى السجن 10 سنوات.

ووفق خبر نقلته وكالة "أ.ب" الأمريكية وتولت "زمان الوصل" ترجمته، فإن الإدعاء العام وجه إلى المجندة السابقة "ماريا بيل" تهما تتعلق بدعم "جماعة إرهابية" في سوريا.

وكانت دورية من مكتب التحقيقات الفيدرالي قد تولت القبض على "بيل" البالغة من العمر 53 عاما، في منزلها بـ"هوباتكونغ" في ولاية نيوجيرسي، ليتم عرضها على المحكمة لأول مرة بعد ظهر الأربعاء.

ويقول الادعاء إن "بيل" متهمة بتقديم دعم مادي لجبهة النصرة، وذلك اعتبارا من شباط/ فبراير 2017.

وقد استخدمت المجندة الأمريكية تطبيقات مشفرة للتواصل مع "تحرير الشام" وتقديم المشورة لهذا الفصيل، مستعرضة –أي "بيل"- خبراتها المهنية في التدريب على الأسلحة، التي اكتسبتها أثناء الخدمة في الجيش الأمريكي والحرس الوطني.

ولم تكتف "بيل" بعرض خدمات التدريب على السلاح، بل عرضت أيضا خدماتها فيما يتعلق بقضايا الأمن العملياتي، وكذلك شراء الأسلحة.

ويقول الادعاء إن "بيل" تواصلت مع أحد أعضاء "تحرير الشام"، وأرسلت له الأموال عبر وسيط، حتى تتجنب تعقب هذه الأموال.

وبناء على لائحة التهم، يعتقد مختصون قضائيون أن "بيل" ربما تواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن.

زمان الوصل - ترجمة
(19)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي